Thursday, October 23, 2014

سحب 7 مليون سيارة نيسان و تويوتا و مازدا بسبب عيوب الصناعة في امريكا

سحب 7.4 مليون سيارة فى أمريكا بسبب وسائد الهواء


صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أعلنت إدارة سلامة المرور على الطرق السريعة فى الولايات المتحدة الأمريكية هذا الأسبوع استدعاء 4.7 مليون سيارة بسبب عيوب محتملة فى أنظمة الوسائد الهوائية، وحثت إدارة سلامة المرور على الطرق السريعة الأمريكية أصحاب 4.7 مليون سيارة الاستجابة لإعادة سياراتهم بسبب احتمال وجود وسائد هواء معيبة، ووفقاً للبيان الصادر عن الإدارة، فإن نحو 574 ألف سيارة من نوع «بى إم دبليو» ونحو 133 ألف سيارة من طراز «كرايسلر» و2.8 مليون سيارة «هوندا» ونحو 18 ألف سيارة «مازدا» و438 ألف سيارة «نيسان» ونحو 778 ألف سيارة «تويوتا» مطلوب استبدال وسائدها الهوائية المعيبة، وقد بيعت هذه السيارات فى ولاية فلوريدا وبورتوريكو وغوام وسايبان وساموا الأمريكية وهاواى.

اختراع بطارية سيارات جديدة خفيفة الوزن

تطوير بطارية جديده مدمجة في جسم السيارة لتخفيف وزنها سيارة

 

دائما كان وزن بطارية السيارة أحد المعضلات التي تزعج المهندسين المصممين، فالسيارة تحتاج لبطارية كبيرة لتحركها مسافات طويلة، لكن كبر الحجم يجعلها ثقيلة جدا في المقابل، وهو ما يستهلك كميات أكبر من الطاقة.

لكن ماذا لو أصبح جسد السيارة هو نفسة البطارية؟

وجد الباحثون بمعهد "سويدان " الملكي للتكنولوجيا حلا واعدا يعتمد علي استخدام ألياف الكربون، ويقول " إيريك جاكسون" الباحث بقسم الهياكل بالمعهد أن ألياف الكربون يمكنها القيام بوظيفتين في المحرك، فالكربون مركب خفيف الوزن ضمن جسم السيارة، وأيضا مادة فعالة كقطب كهربائي في البطاريات المصنوعة من أيونات الليثيوم، ويضيف "إيريك" أن فائدة هذا البحث هو تطوير هيكل بطارية متناغم وثابت ومتعدد الوظائف بالإضافة إلي تقليل وزن الخامات، لتخفيف حمولة السيارة، ويري أيضا أن ألياف الكربون يمكن أن تكون بديلا جيدا وخصوصا الجرافيت، ويؤكد أنه عند إضافة الليثيوم للكربون يعملان بشكل رائع، كما لاحظ الباحثون أثناء تجربتهم للكربون أنه خفيف جدا، ولدية بنية قوية ومواصفات ميكانيكية ممتازة، كما حصلوا علي نتائج جيدة جدا لكن لازال أمامهم بعض الأبحاث قبل الانتهاء من تصنيع هذه البطاريات.

وهذه الأبحاث تجري بالتعاون بين ثلاثة باحثين "جوران ليندبرج" مهندس كيميائي، و" ماتس جونسون" خبير في تكنولوجيا الألياف" و " دان زينكيرت" مهندس محركات، ويقول " جونسون" أن هدف هذا المشروع هو تحسين الخصائص الميكانيكية للبطاريات، فهي لن تحفظ الطاقة فقط، بل ستكون جزء من تصميم السيارات، فعلي سبيل المثال غطاء المحرك نفسه يمكن أن يكون جزء من البطارية، ويؤكد أن هذا النوع من البطاريات بهذه التركيبة، يمكن أن تستخدم أيضا في الهواتف المحمولة أيضا، وكل أنظمة التشغيل والأجهزة التي تعمل عن طريق البطاريات.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...