Thursday, October 16, 2014

ارتفاع أسعار السيارات المستعملة في مصر شاهد الأسعار بعد الزيادة


15% ارتفاعاً فى أسعار السيارات المستعملة فى مصر

مدير أحد المعارض: سعر صرف العملات الأجنبية وغياب بعض أنواع السيارات الجديدة من الأسباب الرئيسية فى الارتفاع

سوق السيارات المستعملةسوق السيارات المستعملة

أكد عدد من المتابعين لمبيعات السيارات المستعملة فى السوق المصرية ارتفاع أسعارها خلال الفترة الماضية بنسب تراوحت ما بين 10 و15% على سعرها الطبيعى، ويبرر المتابعون هذه الزيادة بعدة أسباب، فيقول أحمد الديب، مدير أحد المعارض، إن ارتفاع الأسعار يعود إلى رواج سوق المستعمل فى الفترة الحالية، بسبب ارتفاع أسعار السيارات الجديدة (الزيرو) التى زادت بنسب تراوحت بين 10 إلى 20% لعدم استقرار سعر الصرف للعملات الأجنبية، خاصة الدولار، فبارتفاع (الزيرو) أصبح العميل يلجأ إلى السيارة المستعملة أو (كسر الزيرو) وأضاف الديب أن عدم توافر أنواع بعض السيارات الجديدة فى السوق المصرية أدى إلى توجه الزبون أو العميل إلى شراء سيارة مستعملة، كل هذه العوامل أدت إلى رواج سوق المستعمل، بالتالى زيادة أسعاره، وعن بعض السيارات التى زاد سعرها على الثمن الحقيقى لها، قال الديب إن السيارة نيسان صنى الشكل القديم سعرها الرسمى موديل 2015 زيرو 104 آلاف جنيه ولكنها تباع بسعر السوق السوداء بحوالى 118 -120 ألف جنيه، لأن إنتاجها قليل واستلامها بعد حوالى 6 شهور، بالتالى سعر السيارة المستعملة من نفس النوع ارتفع، فالسيارة موديل 2008 كمثال كان سعرها حوالى 70 ألف جنيه وصل الآن إلى 80 ألف جنيه، وأيضاً يأتى ارتفاع سعر السيارة ميتسوبيشى لانسر، الشكل القديم، إلى 140 ألف جنيه، فارتفع بالتالى المستعمل منها فالسيارة موديل 2010 كان سعرها السوقى من 85 -90 ألف جنيه والآن وصل سعرها إلى 100 ألف جنيه، لأنها سيارة حققت نجاحاً كبيراً فى السوق المصرية، والسيارة هيونداى فيرنا سعرها الآن «زيرو» 84 ألف جنيه، وصل موديل 2010 منها إلى 60 ألف جنيه، بعد أن كان يتراوح سعرها بين 50 - 55 ألف جنيه مصرى، وأشار الديب إلى أنه عند شراء سيارة مستعملة يجب أن يكون من مكان مضمون، وأيضاً يتم الكشف على السيارة فى المرور التابعة له، والتأكد من أرقام الشاسيه والموتور، وعن أسباب أخرى لارتفاع أسعار السيارات المستعملة يقول أحمد القط، أحد المهتمين بعملية بيع وشراء السيارات المستعملة، إن سوق السيارات المستعملة أصبحت يسيطر عليها التجار من جميع المحافظات، وهم سبب رئيسى فى ارتفاع السيارات المستعملة، وتجارة السيارات لم تصبح بالعرض والطلب، ولكن على حسب أهواء التجار للحصول على المكسب الكبير، وسيطرة التجار تعود لعدم توافر شركات محترمة لتجارة السيارات المستعملة أو حتى لاستبدال المستعمل بالجديد، وأشار القط إلى أن مجموعة غبور لها تجربة ناجحة بإنشاء معرض فابريكا للسيارات المستعملة الذى من شأنه الحد من ارتفاع أسعار السيارات، ونتمنى وجود أكثر من معرض أو مكان لبيع السيارات المستعملة، ومن المعروف أن سعر بيع السيارة يتوقف على عدة عوامل، منها حالة السيارة، وهل يوجد دهان للسيارة من قبل أم لا، ومن العوامل أيضاً التى يتوقف عليها سعر السيارة المستعملة: الموديل - الكيلومتر الخاص بالسيارة.

Tuesday, October 14, 2014

هل من الممكن تلف زيت المحرك مع طول فاترة التخزين او سوء الاستخدام ؟

حذر خبير السيارات الألماني غيرت شلايشرت من إمكانية أن يتعرض زيت المحرك للتلف، موضحاً أن صلاحية عبوات الزيت غير المفتوحة والمخزنة بشكل سليم تتراوح من 3 إلى 5 سنوات. 

وأضاف شلايشرت، الخبير لدى نادي سيارات أوروبا (ACE)، أنه ينبغي عدم استعمال عبوات الزيوت المفتوحة بعد مرور 6 إلى 12 شهراً، مشيراً إلى أن الزيوت المعدنية التقليدية تتمتع بشكل عام بمدة صلاحية أطول من الزيوت الحديثة، التي تحتوي على إضافات تتعرض للتحلل مع مرور الوقت.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...